خلق القيمة لمجلس الإدارة
خلق القيمة لمجلس الإدارة
مؤلف: كتبه نيل ستيفينسون

كتبه نيل ستيفينسون، العضو المنتدب – جلوبال إمبليمنتيشن، المجلس الدولي لإعداد التقارير المتكاملة

يُعتبر إعداد التقارير المؤسسية والتفكير الذي يصاحب هذا الإعداد قضيتين من القضايا التي يتم تداولها داخل غرف مجالس الإدارات والتي تحظى فيها الاستراتيجية والأداء وتطوير القيمة طويلة المدى ونشرها بأفضل فهم واتساق وقيادة. وتتفق الشبكة الدولية لحوكمة الشركات مع وجهة النظر هذه، إذ أصبحت مبادئ الحوكمة العالمية الصادرة عن الشبكة تتضمن الآن توصية بضرورة قيام مجالس الإدارات بإعداد تقارير متكاملة.

ويزداد سعي مجالس الإدارات لتنفيذ استراتيجيات طويلة المدى تجمع مصادر أكبر لخلق القيمة. وسوف يدفع هذا مجالس الإدارة نحو تبني منهج لإعداد التقارير المتكاملة؛ إذ بات رفع التقارير عن الأداء المؤسسي وعلاقته بخلق القيمة طويلة المدى جزءاً طبيعياً من التفكير داخل غرف مجالس الإدارات، وهذه حاجة وغاية تتسق مع الإطار الدولي للتقارير المتكاملة.

وثمة أدلة متزايدة أيضاً على الفوائد التي يمكن لمجالس الإدارات أن تجنيها من إقرار العمل بالتقارير المتكاملة. فعلى سبيل المثال، يوضح بحث أجرته مؤسسة برايس ووتر هاوس كوبرز أن النطاق الواسع الذي تركز عليه التقارير المتكاملة يمكن أن يزيد ثقة المستثمرين في التحليلات التي تقدمها هذه التقارير وأكثر فهماً للصلات التي تربط بين الأهداف والمخاطر ومؤشرات الأداء الرئيسية والبيانات المالية. وقد يؤدي هذا في المحصلة إلى إيجاد أثر مالي على تكلفة رأس المال.

تحدد أحدث دراسة بحثية للمجلس الدولي لإعداد التقارير المتكاملة، والتي قامت بإجرائها شركة استشارات الاتصالات المؤسسية “بلاك سان”، كلاً من الفوائد الداخلية والخارجية للتقارير المتكاملة. ويوضح هذا البحث أنه من بين المؤسسات الرائدة في تطبيق إطار التقارير المتكاملة، شهدت 91% تأثيراً إيجابياً على العمل الخارجي مع الأطراف المعنية، بما فيها المستثمرين؛ واكتسبت 92% فهماً أفضل لخلق القيمة؛ وأعلنت 79% عن تحسن في صنع القرار. إننا نعيش في عصر قوامه الشفافية، وتُعد التقارير المتكاملة استجابة استراتيجية لتحديات التشغيل الناجح داخل المجتمع المعاصر، وهي أيضاً مسألة مرتبطة بفعل الصواب. ويطرح التقرير الذي صدر مؤخراً بعنوان “نجاح مؤسسات الأعمال في المستقبل” تساؤلاً نصه “لماذا قد لا ترغب شركة ما في أن تحظى بثقة الآخرين؟”.

وثمة سلسلة من الأسئلة ينبغي أن تُطرح على مجالس الإدارات من بينها:

– إلى أي مدى نمتلك فهماً مشتركاً لنموذج عملنا وكيفية خلق القيمة؟

– هل نفهم الصلة بين مختلف أنشطة إضافة القيمة والقرارات المتخذة؟

– إلى أي مدى تقدم تقاريرنا الحالية وصفاً كافياً لنموذج عملنا وكيفية خلق القيمة؟

وتبدو هذه الأسئلة بسيطة لكنها تقود إلى نقاشات متعمقة.

وتدرك بالفعل العديد من الشركات الرائدة قيمة إعداد التقارير المتكاملة، وتلتزم بها باعتبارها وسيلة عملية لعرض قصة مقنعة حول الكيفية التي تعتمدها هذه الشركات في خلق القيمة طويلة المدى ومن ثم كيفية مساهمتها في تحقيق المصلحة العامة، ليس فقط بالمفهوم التجاري البحت، وإنما لعموم المجتمع. وسوف تلهم هذه الممارسات الرائدة الشركات الأخرى لتحذو حذوها.

وهذه الأفكار موضحة في إصدارنا الجديد خلق القيمة: القيمة في مجلس الإدارة. ونهدف في هذا الإصدار، الذي يعتبر الأول ضمن سلسلة طويلة، إلى تسليط الضوء على التوجهات والأبحاث التي تثبت تأثير وأهمية التقارير المتكاملة وإلى مشاركة آراء الشركات التي بدأت بالفعل مسيرة العمل بإطار التقارير المتكاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل للحصول على اخر اخبارنا

سجل في نشرتنا بعنوان بريدك الإلكتروني حتى تكون أول من يعلم بآخر مستجدات موائدنا المستديرة ومنشوراتنا


    Sign up for our Newsletter

    Register your email with us and be the first to know about our latest roundtables and publication.