إشراك الطلاب في المملكة العربية السعودية
إشراك الطلاب في المملكة العربية السعودية
مؤلف: سارة بحمان

قضينا بضعة أيام رائعة في المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي، حيث عقدنا اجتماعات مع عمداء وأعضاء هيئة تدريس العديد من كليات إدارة الأعمال، والإدارة ومراكز ريادة الأعمال في الجامعات الرائدة في جميع أنحاء المملكة.

وكما تعلمون، فإن رسالة مبادرة بيرل تتمثل في تعزيز المساءلة والشفافية لدى الشركات في المنطقة عن طريق رفع الوعي، وتغيير أنماط التفكير التقليدية، وتعزيز حالة قطاع الأعمال وتشارك الممارسات الجيدة على نطاق واسع في جميع أنحاء مجتمع الأعمال.

ويتمثل أحد الجوانب الهامة في رسالة في عملنا مع الجامعات على تطوير المناهج الدراسية، وورش العمل التفاعلية للطلاب، والتي تتناول مواضيع الحياة العملية المتعلقة بالمساءلة والشفافية في الشركات. وتعتبر البطالة بين الشباب القضية الأولى في المنطقة. ولا شك في أن الشركات الجديدة، والشركات التي تعيش مرحلة النمو المبكر والشركات الصغيرة والمتوسطة لها دور كبير في توظيف الشباب. وعلينا ضمان أن يعد رجال الأعمال ورواد الأعمال المستقبل ويديرون وينمون المشاريع التي تستند أساساً على قيم الأخلاق والنزاهة والمسؤولية.

وخلال رحلتنا في جميع أنحاء المملكة، رأينا طاقة كبيرة وحماسة من الطلاب نحو قيادة مسؤولة، وشركات ذات تطبيقات أخلاقية ومسؤولية بيئية. ورأينا حرصاً من أعضاء هيئات التدريس على استخدام تقرير مبادرة بيرل حول الممارسات الجيدة في شركات دول مجلس التعاون الخليجي كجزء من مواد التدريس، في مجالات مثل الأخلاقيات والامتثال والتقارير، وذلك لأن دراسات الحالة التي يحتويها التقرير من المنطقة ذاتها، مما يجعلها أكثر ارتباطاً بخبرات الطلاب المستقبلية بالمقارنة مع دراسات الحالة عن تجارب شركات من أماكن أخرى في العالم.

ونحن في مبادرة بيرل ندعم هذا التوجه. حيث إن استخدام دراسات الحالة ذات الصلة بالمنطقة لا يعود بالفائدة على الشركات فحسب، بل على الجامعات أيضاً. حيث يتاح للطلاب بناء صلات أوثق بهذه الشركات، والتعلم منها.

ومن خلال تجربتي الخاصة، أعتقد أن من المهم للطلاب المشاركة في كتابة دراسات الحالة عن الشركات الإقليمية فيما يتعلق بالشفافية والمساءلة. ولن سياعد ذلك في غرس مهارة البحث في عقول الطلاب فحسب، بل سيساهم في صقل مهاراتهم الضرورية الأخرى، وسيسمح للطلاب بالتفاعل المباشر مع الشركات والحصول على خبرات ترتبط بمواقف الحياة الفعلية. ونحن بحاجة إلى مزيد من المشاركة وإلهام الطلاب في فهم التطبيق العملي لقيم النزاهة والأخلاق، والمسؤولية، والحوكمة، والشفافية والمساءلة في السياقين المحلي والعالمي.

يرجى متابعتنا في العام الجديد 2013 لمعرفة المزيد عن كيفية إشراك الطلاب في البحث العلمي وكتابة دراسات حالة عن أفضل الممارسات في الشركات الإقليمية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل للحصول على اخر اخبارنا

سجل في نشرتنا بعنوان بريدك الإلكتروني حتى تكون أول من يعلم بآخر مستجدات موائدنا المستديرة ومنشوراتنا


    Sign up for our Newsletter

    Register your email with us and be the first to know about our latest roundtables and publication.