العمل الجيد: أسباب جدوى تقديم الأخلاقيات على الأرباح
العمل الجيد: أسباب جدوى تقديم الأخلاقيات على الأرباح
مؤلف: روي جاكوبز

في مقالة ضيف هذا الأسبوع، يتحدث السيد روي جاكوبز، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا في شركة فيليبس، عن أهمية الأخلاقيات.  ويمكن الاطلاع على المقالة الأصلية من هنا على الموقع الإلكتروني لشركة فيليبس.

الأخلاقيات مصطلح غالباً ما يُساء فهمه، رغم أنه أصبح عنصراً متزايد الأهمية في ممارسات العمل، وبخاصة في هذه المنطقة. وباعتباره سوقاً ناشئة، شهد الشرق الأوسط نمواً كبيراً ويُعد فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020 انطلاقة لتحقيق المزيد من النمو على مدار السنوات الستة القادمة.

وفي سياق السباق نحو تحقيق اقتصاد مستدام، يقع على عاتق الشركات عبء تطبيق المبادئ التي تدعو إليها عن طريق التصرف بمزيد من المسؤولية والإعلان عن الجهود التي تبذلها والإنجازات التي تحققها. كما تحتل محاربة الفساد أهمية استراتيجية لمجتمع الأعمال لأجل خلق بيئة عمل متكافئة للأسواق المعولمة هذه الأيام.


ولطالما أدركت فيليبس هذه الاحتياجات، وهي تشارك بجد في مبادرات عديدة تسهم في رفع معايير أخلاقيات العمل، مثل مبادرة الشراكة ضد الفساد التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي، وتعمل معاً نحو تحقيق هدف مشترك. وتُعد فيليبس كذلك إحدى المؤسسات العالمية الموقعة على مبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة منذ عام 2007، مما يعكس التزام الشركة بالمعايير العالية في مجال المساءلة والشفافية. كما وجدنا أنه لإحداث أثر حقيقي فمن الضروري أن يلتزم شركاؤنا بقيمنا عندما يتعلق الأمر بممارسة العمل بطريقة عادلة وأخلاقية، حيث إن الأخلاقيات تمس فعلياً كل مستوى من مستويات التشغيل.


عندما تمارس الشركة أعمالها بطريقة أخلاقية، فإنها بطبيعة الحال ستتفوق على منافساتها لأن العملاء، كما تبين لنا، سيعتبرونها شريكاً موثوقاً، ليس بسبب السلع أو الخدمات التي تقدمها فحسب، بل ولكيفية قيامها بذلك أيضاً. ويُعد الالتزام من جانب الإدارة عاملاً أساسياً في التعامل بفاعلية مع هذه الأوضاع. 

وكما أوضحت لشركتي بكل بساطة: فإن العمل الوحيد الذي نقوم به هو العمل الأخلاقي. ويتعين علينا أن نبذل جهوداً منسقة، وبخاصة في البيئات التي تزداد فيها الضغوط، من أجل التركيز باستمرار على السلوكيات الأخلاقية. ومسترشدين بمبادئ العمل العامة لشركة فيليبس، نتخذ القرارات المتعلقة بعملنا ونطبق تلك المبادئ على تصرفات الشركة وسلوكيات الأفراد على حد سواء. وتشمل تلك المبادئ المبادئ الأساسية لشركة فيليبس في ممارسة عملها والتي تهدف إلى ضمان الالتزام بالقوانين واللوائح إضافة إلى قواعد وقيم ومعايير شركة فيليبس.

لقد كانت أخلاقيات العمل جزءاً من طريقة ممارسة شركة فيليبس لعملها منذ عقود. وقد اتسع نطاق تركيزنا من مجرد التعامل بشكل مباشر مع العملاء، إلى وضع الحلول للحكومات والشركات والعمل مع الشركاء وعبر المشروعات المشتركة. ومنذ ذلك الحين، زاد تركيزنا على الإدارة المسؤولة لعملنا وعلى سلوكياتنا بشكل كبير.

وعند اتخاذ أولى خطواتنا في المنطقة لتعزيز الممارسات الأخلاقية كجزء من العمليات التجارية اليومية، أعلنا عن شراكتنا مع مبادرة بيرل وهي إحدى المنظمات غير الهادفة للربح والتي تتخذ من منطقة الخليج مقراً لها. ومن خلال هذه الشراكة، نعمل على نشر الشفافية والمساءلة والحوكمة المؤسسية وأفضل الممارسات في العالم العربي. وتهدف هذه الشراكة إلى استخدام معرفتنا بالمنطقة وخبرتنا في التوعية بفوائد أفضل الممارسات من أجل تعزيز التجارب الإقليمية الإيجابية وتشجيع المزيد من الشركات على رفع معايير عملها ومحاربة الفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل للحصول على اخر اخبارنا

سجل في نشرتنا بعنوان بريدك الإلكتروني حتى تكون أول من يعلم بآخر مستجدات موائدنا المستديرة ومنشوراتنا


    Sign up for our Newsletter

    Register your email with us and be the first to know about our latest roundtables and publication.