منتدى مبادرة بيرل والمنتدى الاقتصادي العالمي مبادرة الشراكة لمكافحة الفساد
منتدى مبادرة بيرل والمنتدى الاقتصادي العالمي مبادرة الشراكة لمكافحة الفساد
مؤلف: إيرينا كوفايكينا

إيرينا كوفايكينا، طالبة بالجامعة الأمريكية بالشارقة

في نوفمبر 2012، حظيت بفرصة حضور جلسة لهيئة المتحدثين حول “التوجهات العالمية، والتعاون والتطورات في مكافحة الفساد” والتي استضافتها مبادرة بيرل. لقد أصبح موضوع الفساد مؤخراً محط أنظار واهتمام العالم أجمع، وتشارك منطقتنا في ذلك من خلال مبادرة بيرل. وقد قام عدد من المتحدثين الدوليين والإقليميين البارزين من مختلف الخلفيات المهنية بمشاركة وجهات نظرهم وخبراتهم والتحديات التي واجهتهم من أجل مكافحة الفساد. ومع التركيز على منطقة الشرق الأوسط، سلط الضيوف الضوء على أهمية العمل الجماعي في مكافحة الفساد. وكانت الرسالة العامة التي وجهتها هيئة المتحدثين هي أنه من خلال التعاون يمكن للشركات والحكومات والمؤسسات غير الربحية وأصحاب المصلحة الآخرين العمل معاً من أجل مجابهة هذه القضية من زوايا متعددة وتعزيز المساءلة والشفافية والاستدامة طويلة الأجل والنمو.

يمكنني القول بأن هذه الفعالية كانت بلا شك تجربة تعليمية رائعة، حيث أن هيئة المتحدثين كانت بمثابة منصة للحوار بين قادة أعمال بارزين من المنطقة، ليس ذلك فحسب بل مثلت أيضا جسر يصل بين المعرفة النظرية والخبرة العملية. فقد قامت الهيئة بعرض نماذج وأمثلة على التطبيقات العملية والحقيقية للنظريات والمفاهيم التي درستها في المواد الخاصة بالأعمال في الجامعة. وكذلك تناول المتحدثون القيود على تلك المفاهيم والمعرفة والتي لا يمكن التعرف عليها إلا بعد أعوام من الخبرة في صناعة معينة. قدمت هيئة المتحدثين أيضا للحضور فرصة فريدة للاستماع إلى ممثلين عن شركات حكومية وخاصة من خلال وجودهم على منصة واحدة ومشاركة آرائهم حول الشفافية والفساد. وبينما ركز المسؤولون من القطاع الحكومي على الحاجة إلى إصلاحات تنظيمية ورقابية، كان المتحدثون من القطاع الخاص أكثر اهتماما بالخطوات الصغيرة وغير المكلفة والفعالة التي يمكن للشركات اتخاذها بصورة فردية.

ومن منطلق انتمائي لمجتمع الطلاب، لم يسعني إلا ملاحظة أن موضوع الفساد غير متوفر بدرجة كبيرة في كتبنا الدراسية، وفي الحالات القليلة التي تتحدث فيها الكتب عن هذا الموضوع تكون المفاهيم عامة وعادة ما تكون المعلومات غير محدثة. لقد تمكنت من خلال هذه الفعالية الحصول على رؤى حديثة للتحديات الحالية في منطقة لازال فيها الفساد من الموضوعات المحرمة. وأرى أن مبادرة بيرل يمكنها توسيع نطاق اهتمامها بهذه القضية من خلال دعوة المزيد من طلاب الجامعات لحضور هذه النقاشات. ويمكنها القيام بذلك من خلال الإعلان عن فعالياتها المقبلة في الحرم الجامعي. وسوف يخرج الطلاب من هذه الفعاليات مثلما فعلت أنا بفهم أكبر وأعمق للقضايا التي تواجهها المنطقة. باختصار، سوف يساعد ذلك على ترسيخ القيم والمبادئ لدى الطلاب والتي يحتاجون إليها من أجل إيجاد بيئة عمل مستقبلية تمتاز بالشفافية. وقد تحدث عن هذه النقطة بصفة خاصة السيد/ رياض صادق، أحد أعضاء هيئة المتحدثين.

بصفة عامة، أعتقد أن النجاح الأكبر الذي حققته هذه الفعالية هي أنها تمكنت من إيجاد مساحة يمكن للجميع، سواء موظفين أو رؤساء تنفيذيين أو مسؤولين حكوميين، الحديث بحرية عن الفساد ومشاركة الخبرات والأفكار بشأن أفضل السبل لمكافحته. وبالنسبة لي، كانت خبرة تعليمية رائعة وأتمنى أن أتمكن من حضور فعاليات مستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل للحصول على اخر اخبارنا

سجل في نشرتنا بعنوان بريدك الإلكتروني حتى تكون أول من يعلم بآخر مستجدات موائدنا المستديرة ومنشوراتنا


    Sign up for our Newsletter

    Register your email with us and be the first to know about our latest roundtables and publication.