المبدأ العاشر من مبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة
المبدأ العاشر من مبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة
مؤلف: إميلدا دانلوب

تعمل مبادرة بيرل بصورة وثيقة مع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة وقد شاركْتُ مؤخراً في اجتماع فرقة العمل حول المبدأ العاشر المعني بمكافحة الفساد. وعليه أود أن أسلط الضوء، من خلال هذه المدونة، على بعض الموارد والمبادرات القيمة التي يوفرها عمل الاتفاق العالمي في هذا المجال. 

المبدأ العاشر

ينص المبدأ العاشر من مبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة على أنه “يتعين على الشركات والأعمال مكافحة الفساد بكافة صوره بما في ذلك الابتزاز والرشوة”
وقد مضى على تبني المبدأ العاشر من قبل الاتفاق العالمي للأمم المتحدة حتى يومنا هذا 10 أعوام.

تعريفات
•    قد يتخذ الفساد عدة صور وقد يأتي بدرجات متنوعة بدءاً من سوء الاستخدام البسيط للسلطة إلى الرشوة المؤسسية. يأتي تعريف الفساد وفقاً لمنظمة الشفافية الدولية على أنه “سوء استغلال السلطة الممنوحة لتحقيق مكاسب شخصية”. وقد لا يقصد بذلك المكاسب المالية فحسب بل قد يشمل أيضاً المنافع غير المالية.
•    كما يأتي تعريف الابتزاز وفقاً لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية كما يلي: “إن طلب الرشوة هو إغواء شخص آخر لارتكاب جريمة الرشوة، ويتحول الأمر إلى ابتزاز عندما يقترن هذا الطلب بتهديد يعرض نزاهة أو حياة هذا الشخص للخطر.”
•    ويأتي تعريف الرشوة وفقاً لمنظمة الشفافية الدولية كما يلي: “تقديم/تلقي أي هدية أو قرض أو رسوم أو مكافأة أو أي منافع أو مزايا أخرى إلى/من أي شخص كحافز على القيام بفعل غير قانوني أو مخل بالأمانة والشرف عند ممارسة أعمال المؤسسة.”

التطبيق العملي للمبدأ العاشر
يقترح الاتفاق العالمي للأمم المتحدة أن تلتزم الأعمال بمراعاة العناصر الثلاثة التالية في سبيلها لمكافحة الفساد وتطبيق المبدأ العاشر:
1.    داخلياً: كخطوة أولى، تقديم سياسات وبرامج مكافحة الفساد داخل المؤسسة وفي العمليات الخاصة بها.
2.    خارجياً: إعداد التقارير حول أعمال مكافحة الفساد ومشاركة الخبرات وأفضل الممارسات من خلال ضرب الأمثلة وعرض دراسات الحالة.
3.    شاملاً: توحيد الجهود مع النظراء في نفس الصناعة ومع أصحاب المصلحة.

الموارد المتاحة

يمكنكم الحصول على أحدث موارد وأدوات مكافحة الفساد الصادرة عن الاتفاق العالمي للأمم المتحدة هنا.

أحد الأدلة العملية التي يتم تنزيلها بصورة متكررة من موقع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة هو دليل تقييم مخاطر مكافحة الفساد.

قام الاتفاق العالمي للأمم المتحدة أيضاً ببدء تطوير لائحة أدوات مكافحة الفساد على بوابة مكافحة فساد الأعمال.

دعوة للعمل

قام الاتفاق العالمي للأمم المتحدة هذا الأسبوع بإطلاق “دعوة للعمل”: جدول أعمال مكافحة الفساد والتطوير العالمي، والذي يقوم من خلاله القطاع الخاص بدعوة الحكومات إلى تعزيز إجراءات مكافحة الفساد وتنفيذ السياسات اللازمة لوضع نظم الحوكمة الجيدة.

تشتمل مبادرة “دعوة للعمل” على خمسة طلبات موجهة للحكومات والواردة تفصيلا في النشرة الإعلانية و الأسئلة المتكررة.

وسوف يتم إرسال جدول أعمال “دعوة للعمل” إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حيث يسلط الضوء على جهود القطاع الخاص المستمرة للعمل مع أصحاب المصلحة الآخرين من أجل مكافحة الفساد. وسوف يتم الاعتراف بدور الشخصيات البارزة في هذه المبادرة خلال الذكرى السنوية للمبدأ العاشر للاتفاق العالمي للأمم المتحدة في 10 ديسمبر 2014 في نيويورك. سوف يجمع هذا الحفل بين ممثلي الأعمال وأصحاب المصلحة الآخرين من أجل إلقاء الضوء على الإنجازات التي تم تحقيقها في مكافحة الفساد ومناقشة الأساليب المبتكرة للعمل الجماعي وإجراءات مكافحة الفساد الناشئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سجل للحصول على اخر اخبارنا

سجل في نشرتنا بعنوان بريدك الإلكتروني حتى تكون أول من يعلم بآخر مستجدات موائدنا المستديرة ومنشوراتنا


    Sign up for our Newsletter

    Register your email with us and be the first to know about our latest roundtables and publication.